الأحد، مايو 08، 2005

لا شيء

قمة التعاسة أن تجبر على الحديث عن حياة مليئة باللاشيء
حياتي جميلة و أظنها أفضل من حياة الكثيرين.. و لكنها فارغة من المغامرات و الأحداث الغريبة العجيبة أو تلك الحكايات الطريفة و المميزة
و كلما اضطريت للكتابة عن حياتي أو وددت ذلك وجدتني أكتب عن أشياء غريبة لا أظنكم ستكتبون عنها يوماً ما !! كنت أخجل من ذكر تلك الأشياء الصغيرة في حياتي لأنني أشعر أنها تافة في نظر الآخرين، و لكني قرأت يوماً مقالات لكاتبة جميلة تكتب عن أشياء نراها كل يوم في غرف نومنا أو في غرفة المعيشة أو في الشارع أو في مكان العمل و لا نعطيها أي اهتمام يذكر و حينها عرفت أن هناك من يفكر بنفس الطريقة التي أفكر بها و هناك من يهتم لمثل هذه الأشياء الصغيرة الغير مهمة
و منذ ذلك الحين قررت أن أكتب عن تلك الأشياء و أن أكتب بالطريقة التي أريدها و ليس كما كنت أكتب النعبير في امتحان اللغة العربية..! هل تذكرون امتحانات " العربي" و خاصة امتحان التعبير؟؟
كانوا يجبروننا على الكتابة عن أشياء لا أعرف كيف أصفها.. ربما يمكن وصفها بالمواضيع المستهلكة
من الصف الأول في المرحلة المتوسطة و حتى الصف الرابع في المرحلة الثانوية و نحن نكتب عن حب الوطن و التضحية في سبيله أو الجهاد و الشهادة في سبيل الله أو عن الأخلاق الحميدة
لم اكن أتعب نفسي في التفكير.. كل ما كنت افعله تكرار التعابير التي كنت أكتبها في المراحل السابقة و تكرار ذات بيت الشعر في كل تعبير
وطني لو شغلت في الخلد عنه... نازعتني إليه في الخلد نفسي
لم يسمحوا لنا يوماً بالتعبير عن ذواتنا.. بالكتابة عن شعورنا.. عن انطباعنا أو آرائنا في المواضيع المطروحة على الساحة المحلية أو .. العالمية.. لم يتركو لنا المجال يوماً للكتابة عن طموحاتنا..طفولتنا.. أحلامنا
بالمناسبة.. كيف هي أحلامكم؟؟
أعني أحلام اليقظة.. هل تشبه النجوم البعيدة لتي لا يمكن الوصول إليها.. أم أنها واقعية جداً و يمكن تحقيقها في المستقبل القريب أو البعيد؟؟
بالنسبة لي.. أحلامي كانت واقعية إلى حد معقول.. و لكن ما إن اكتشفت الواقع على حقيقته "المرّة"- في كثير من الأحيان- حتى غيرت رأيي بشأن أحلامي
صارت أحلامي تشب الغيوم تماماً.. نستمتع بمشاهدتها في السماء و لا نستطيع الوصول إليها
هي ليست واقعية بتاتا و لا تتعلق في الواقع بأدنى صلة.. و لكنها تسعدني جداً و أشعر أنها تحملني على كفوفها إلى مكان جميل أهرب إليه كلما ضاقت بي الأرض بما رحبت
.
.
اعذروني على ثرثرتي الفارغة
شعرت برغبة في الكتابة.. فوجدتني أكتب عن
ال
لا
شيء
.
.
.

16 Comments:

At الاثنين, مايو 09, 2005 6:38:00 ص, Blogger Namika said...

All of us tend to write about nothing from to time. As its not really nothing. It something to us and I am sure when you wrote this you had somethig in your mind maybe you just didn't know how to explain in.

I have dreams too, but mine are realistic and can be reached ;)

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 8:29:00 ص, Blogger haneen said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 8:31:00 ص, Blogger haneen said...

ربما يمكننا ان نصنع من اللاشيء شيئاً عظيماً
بعيداً عن الفلسفه والفلاسفه
ارى ان اللاشيء جعلك تدونين نصاً جميلاً
احلمي ,, طالما احلامنا هي الملجأ والمنجى من ضغوط الحياة
اسال نفسي احياناً
اين سترسوا يامركب الأحلام ؟
ولم اجد اجابه , لذلك لم اعد ائمن حتى للأحلام
غيوم
موفقه عزيزتي
دمتِ بخير

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 10:01:00 ص, Blogger Rain Drop said...

أسلوبك رائع :)
وبالنسبة للأحلام..
دائماً ماأحلم..بالمستحيل..
كأن أنام يوماً على ظهر السحاب..
نعم..أنا أحلم..
وأستمتع بأحلامي

عزيزتي
دمت بخير
والله يوفقك ويحقق لك كل أحلامك ^^

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 10:14:00 ص, Blogger Hopeless Poet said...

I don't have adventures to talk about too and I don't think there are interesting things in my life to talk about! So you can see I don't post as much as others do!

I am a dreamer. I dream about walking on clouds and just like rain drop, I also dream about taking a nap on the clouds! I also dream about a wooden hut surrounded by trees and a lake or a river!

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 11:00:00 ص, Blogger ClOuDs said...

namika :)

You're Right!

there was many things in my mind but i couldn't write about anything of them !

Great u're a Dreamer then !

Hope all your dreams come true someday :)

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 11:07:00 ص, Blogger ClOuDs said...

حنين المساء

كلامك جميل جداً :)

الأحلام هي ملجئي الوحيد و اللذيذ الذي أهرب من خلاله إلى ذلك المكان البعيد.. إلى المستحيل.. حيث يمكننا ركل الغيوم كالكرات و الاستحمام بماء المطر و التزحلق على قوس قزح


حنين المساء

أسعدني وجودك بين أحرفي

دمتِ بحب

:)

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 11:43:00 ص, Blogger EsTeKaNa said...

منذ ان تشعرين بانك مجبورة بان تكتبي عن شئ...لن تستطيعي ان تكتبي ولا شئ
الرغبة بالكتابة يباغتنا فيرتب مشاعرنا ويصيغها بروعة كما صغتي تلك الاشياء الرائعة:هل تعلمين على رغم من تكرر المواضيع في امتحان العربي كنت استمتع بها:)استمتع بعبارات التشجيع والاعجاب ممن حولي...كنت اكتب بطريقة اجمل من الان بكثير ربما مواهبي ذهبت مع الريح :)
احلامنا يا صديقتي هي هروبنا من واقعنا ..واحيانا هي واقع لخيالنا نحاول نقربها من الواقع لتشحذ فينا الأمل،نعم عندما اتعب احزن فأحلامي اقربها من الواقع لارتاح واسعد
اسفة على الاطالة ولكن فعلا غيومك تجبرني على الفضفضة معكي فقط نحتاج استكانة ساحضرها معي مرة ثانية:)

تحياتي لرقتك وعذوبتك

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 11:50:00 ص, Anonymous غير معرف said...

السلام عليكم ورحمة الله.. اخي العزيز

اعجبني مقالك كثيراً

والآن دعنا من الرسميات.. ولندخل الصلب

تصورك للحياة واقعي تقريباً

وعلى الرغم من غاية أحلامنا غالباً

ماتكون حالمة بشكل لا يطاق

الا انها في الحقيقة هي ما يئن لها القلب

it is what a real humanbeing, aspires for..

simple things that can never be reached..

despite creating a simple "

practical " dream.. as in

achieving something anyone can do..

nothing can explain what i'm trying

to illustrate here but Frost's

" The Road Not Taken "

I shall be telling this with a sigh
Somewhere ages and ages hence:
Two roads diverged in a wood, and I
I took the one less traveled by,
And that has made all the difference.

مع اطيب تحياتي لقلمك

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 11:52:00 ص, Blogger Reincarnation said...

انا صاحب صفحة Mea Culpa

لكن يبدو ان ردي تسجل بإسم مجهول

المعذرة على هذا الخلل.. اتمنى حذف هذا الرد الزائد بعد ماتعرف هويتي

تحياتي... Kubaj

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 1:10:00 م, Blogger ClOuDs said...

Rain Drop

و أنا كذلك أحب المستحيل.. بل أعشقه
و أحلامي كلها مكومة هناك .. كأحلامك تماماً

تذوق الغيوم حلماً يراودني بين الحين و الآخر.. أتخيل أن طعمها يشبه طعم " شعر البنات" و ملمسها كالقطن

أحلامي تشبه أحلام الأطفال.. و لكني أحبها و أذوب فيها :)

أسعدني مرورك غاليتي

دمتي بحب

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 1:17:00 م, Blogger ClOuDs said...

hopeless poet

i like writing so much & i like to write about things that people do not usually write about but sometimes i find nothing unique to write aabout so i start writing about NOTHING!

Your Dreaams are lovely i liked them ! :)

Thanx hopeless :)

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 1:32:00 م, Blogger ClOuDs said...

منوره


لا أظن أن مواهبك ذهبت مع الريح.. هي لا تزل هناك و لكنها تحتاج إلى التجديد و الممارسة.. صدقيني أن أفضل كتاباتي كنت قد كتبتها في عام 2003 لا أعلم لم بالضبط و لكني كلما قرأت خاطرة من خواطري المكتوبة ذلك العام وجدتها مميزة و تستحق النشر على عكس الأشياء التي كتبتها قبل ذلك العام و بعده.. قد يكون ذلك العام هو عام الذروة!! لا أعلم.. و لكني صرت أشعر أن مواهبي لم تعد كما كانت في ذلك العام المجنون .. و أظن أن توقفي عن الكتابة لفترة هو ما جعل تلك الموهبة تضمحل شيئاً فشيئاً و لكنها لم تزول.. هي لا تزال موجودة و لكنها تحتاج إلى المزيد من الرعاية و التدليل :)

بالنسبة للأحلام .. فهي كما قلت نوع من أنواع الهروب من الروتين و الملل إلى الجمال و المستحيل..و الللامستحيل كذلك :)

منورة سعيدة بمرورك الجميل و بفضفضتك الرقيقة و سأسعد أكثر بشرب استكانة برفقتك :)

تقبلي مني غيوماً كثيرة

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 2:02:00 م, Blogger ClOuDs said...

Kubaj

أهلا بك في مدونتي المتواضعة

أعجبني تعليقك جداً

و خاصة الأسطر القليلة لتي كتبت فيها:

Two roads diverged in a wood, and
I took the one less traveled by,
And that has made all the difference

حضور جميل و تعليق أجمل و ليس لدي ما أقوله رداً عليه :)

تحياتي :)

P.S: I'm your sister not you bro ! :)

 
At الاثنين, مايو 09, 2005 5:50:00 م, Blogger ....... said...

عزيزتي قد تكون الأحلام صعبة المنال أحيانا لكنها ليست بالمستحيله
قد يطول الوقت لتحقيقها ولكن بنالهاية قد يأتي اليوم الذي تستطيعين فيه عيش أحلامك
تحياتي لك :)

 
At الثلاثاء, مايو 10, 2005 5:10:00 م, Blogger ClOuDs said...

العنان

نعم.. الأحلام ليست صعبة المنال.. و لكنها حينما تنحصر في التزحلق على قوس قزح و الرقص على كفوف القمر حينها تكون أبعد من المستحيل
:)

تحياتي لحضورك الرقيق

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home