السبت، نوفمبر ٠٥، ٢٠٠٥

عيد و ست قلاصات

أنظر إلى وجهي المنعكس على صفحة المرآة
أتأمله مراراً
أمسك بقلم الكحل السائل.. أقلبه يمنة و يسرة.. أمسكه بأطراف أصابعي .. أهمس له بكل تحدي:" بشوف أنا ولّا إنت!؟".. كثيراً ما يخذلني هذا القلم في آخر اللحظات و لا يساعدني على رسم خط مستقيم من دون تعرجات أو جبال و هضاب و مرتفعات على جفني و لكني اليوم مصرّة على أن أنتصر عليه خاصة و أنه أول ايام العيد
أمسك به بقوة و أبدأ بسم الله.. العين اليسرى رسمتها بشكل جميل و الآن العين اليمنى.. يجب أن تكون رسمتها تشبه رسمة أختها و إلا لن أنتصر على هذا القلم السائل
أخط مرة فأمسح.. مرة أخرى.. فأمسح.. و في المرة الثالثة أسمع صوت أمي قادم من بعيد:" ها خلصتوا" فأصرخ مجيبة :" لاااااااااا بعد" يجب أن أسرع و علي أن أنتصر عليه.. مددت يدي و رسمت خطاً سريعاً على جفني الأيمن.. أنظر لنفسي.. و أخييييييييراً انتصرت !! الخطان متماثلان تقريباً و شكلي يبدو مختلفاً.. هذا ما أردت بالضبط.. الآن لا أحتاج لأي شيء مجرّد بلش خفيف و تنتهي المسألة
أنا أؤمن بشدّة أن المكياج الثقيل يقبّحني أكثر مما يجملني .. لذا فما وضعته يكفيني و يزيد
غيرت ملابسي سريعاً و لبست حذائي الواسع و انطلقت بسرعة إلى السيارة حيث أمي و أختي.. أغلقت الباب سريعاً و مضينا إلى منزل جدّتي
وصلنا- للمرّة الأولى- قبل الجميع.. لم يكن في منزل جدتي سواها حتى عمتي التي اعتادت أن تسبقنا في كل الأعياد لم نجدها ، سلمت على جدتي فنظرت إليّ بحنان و قالت:" مبروك عالوظيفة و ان شا الله أشوفج عروس" جدتي تدعو من أعماق قلبها دوماً و كلما رأتني بأن تشوفني عروس و لا تعلم بانني " مسوية إضراب هالأيام عن هالسالفة" و التي صارت " تبط جبدي" خاصة بعد التطورات الأخيرة و التي سأحدثكم عنها فيما بعد بإذن الله
يمر الوقت سريعاً.. تجيء عمتي ثم أبناؤها ثم أعمامي ثم عمتي الصغيرة ثم أختي و ابنها الصغير فتمتليء الصالة فتلوح لي أمي من بعيد بأن نمضي إلى منزل أمها
في منزل جدتي الثانية مهمتنا أنا و أخواتي و بنات خالاتي تقديم العصير و الشاي و القهوة و غيرها و بما إني ثالث اكبر بنت في العايلة و بما إني على وشك تسلّم الوظيفة سلّمت مهمتي لمن هن أصغر منّي .. و طبعاً كنت "كاشخة" و جالسة مع النسوة في غرفة الاستقبال أستمع للسوالف و أشاركهن الحديث.. و بينما أنا "عايشه الدور" و مندمجة في سوالف و حكايا النساء التي لا تُمل.. سمعت صوت بنت خالتي الصغيرة تناديني لأساعدها على حمل صينية العصير.. كانت الصينية - و التي تحتوي على ستة أكواب مملوءة بالعصير- موضوعة على طاولة خشبية صغيرة و بنت خالتي أرادتني أن أحملها من على الطاولة لأعطيها إياها لكي تقدمها للزائرات.. فمشيت بكل ثقة ناحية الطاولة و انحنيت لأحمل الصينية و ما إن رفعتها من على الطاولة حتى وقت الأكواب كلها على بعضها البعض و ارتطمت ببعضها و انسكب العصير على الأرض و عليّ.. شعرت برغبة في البكاء لحظتها.. لا أعلم كيف حدث ذلك و لماذا!! فما اذكره أن يدي لم تهتز و أن رجلي كذلك كانت ثابتة و لكن لا أعلم ما الذي جعل الأكواب تقع فجأة و بهذا الشكل
نظرت إلى نفسي و ملابسي.. حذائي " راح فيها" و لكن تنورتي و لله الحمد لم يصبها إلا الشيء القليل من العصير المسكوب و الحمد لله أن ألوانها غامقة و إلا كان الحال غير الحال
في تلك اللحظة شعرت أن كل شيء يدور حولي.. و صرت للحظة معزولة عن كل شيء أمامي.. وقفت صامتة للحظة .. و أنا أسمع التعليقات تأتي من كل مكان .. عسى ما توصخت هدومج.. وي شصااااار.. شسويتي
المشكلة أن اثنين من أبناء خالاتي كانا شاهدين على الجريمة مما زاد الطين بلّة و حوّل الحادث المؤسف إلى موقف كوميدي لا ينسى
جريت إلى دورة المياه و أنا أصرخ بابنة خالتي :" كلّه منِّج" لم يكن ذنبها المسكينة و لكني أردت أن أقول أي شيء لأبرر موقفي.. نظرت إلى وجهي .. إلى خطوط الكحل السائل.. إلى البلش.. " أشوة ما صار في ويهي شي" أهم شيء أن "الآيلاينر" لم يصبه شيء
خرجت من دورة المياه فإذا بأبناء خالاتي في استقبالي:" ها.. كسرتي القلاصات و انحشتي" فتذكرت أن عليّ أن أعتذر لجدتي مع أن ما حدث كان قضاء و قدر و لكن لابد من الاعتذار
وقفت عند باب الغرفة بانتظار قدوم جدتي.. و لم أدخل إلى حيث هي لأن " مالي ويه" .. بعد لحظات خرجت جدتي من الغرفة فقلت لها بانكسار:" ماما... بشتريلج قلاصات يدّد بدال اللي انكسروا" فنظرت غليّ بحنان و قالت:" جم واحد انكسر" أجبت بخجل:" مادري يمكن ثلاث او أربع" فقفز ابن خالتي من بعيد :" لا لا من قال كلهم انكسروا ستتهم.. أنا قاطهم بيدي بالزبالة" أعلم أنه علّق بهذا التعليق "المليق" ليلطف الجو و لكني كنت خجلة مما حدث فنظرت إليه بشزر و لم ارد عليه .. نظرت إلي جدتي بحنان و مضت إلى حيث الزائرات و لم تبالِ كثيراً بما حدث و لكنّي تأثرت و طبع في قلبي شعور غريب لا أعرف كيف أصفه جرّاء ما صار.. و عموماً قدّر الله و ما شاء فعل :)
------------------------------------------------------------------------------------------------
أتمنى أن تكونوا قد قضيتم عيداً سعيداً خالياً من المواقف المحرجة
خالص الحب
:)

15 Comments:

At السبت, نوفمبر ٠٥, ٢٠٠٥ ٥:٣٥:٠٠ م, Anonymous مساعد said...

وصفج للأحداث ممتع و عجيب .. عشت الدور معاج .. و قدر الله و ما شاء فعل .. الحمدلله إنها بسيطة ياما أعرف ناس كانوا مرضى بالعيد و راحت عليهم و سلامات : )

 
At السبت, نوفمبر ٠٥, ٢٠٠٥ ٨:٤٩:٠٠ م, Blogger kuwaity_ra7al said...

السلام عليكم و كل عام و انت بخير يا غيوم
....

بالبداية تخيلت أن الموضوع يتعلق بالمكياج و حالة عدم الرضى التي تمر بها بنات حواء بعد السجال الطويل و الأزلي مع عدة المكياج:)

و لكن كلمة بعد كلمة و مجريات الأحداث تتغير لتنتابني بالنهاية ضحكة خشيت أن أصرخها هنا حتى لا أوضع في خانة "الملاقة" .. خشيت ذلك:)

هذه المواقف هي أجمل المواقف .. اتركي هذا للزمن و بالنهاية ستدركين:)

خالص تحياتي

 
At الأحد, نوفمبر ٠٦, ٢٠٠٥ ٦:١٧:٠٠ ص, Blogger cosimfree911 said...

ma3alih te79al eba7san al3awail 3ady ashwaa yat base6aa law shy akbr chan shenoo sawaity fee ashyaa2 et9ear bs e7naa mobednaa negdr en3'ayerhaa faa laish en7atehaa 5alaa9 elly 9ar 9ar

walaa kalaamch 9a7 kel magl almekyaaj kel makaant albent a7laa

 
At الأحد, نوفمبر ٠٦, ٢٠٠٥ ١٢:٣٧:٠٠ م, Blogger ~ se3loah ~ said...

لوووووول,
لا ما احب هالمواقف .. يختي انا مستحيل اشيل صينيه قدام الناس لو يقطعوني
ولا اعرف اصب قهوه لاحد
ولا اعرف ادور بالحلا
سوالفها واجده اولها لازم تبدين من اليمين بعدين لازم تلزمين على الناس وانا ما اعرف
خلاص تيك ات ايزي الي ما تبي ليش نغصبها
!!!!!
بعدين دايم احس بنظرات الناس لي
كل خواتي الكبارهم اللي يضيفون وانا اصغرهم بس دايم مرتزه من الحريم وهم عليهم الشغل
مو قصدي كسل والله بس ما اعرف لهالاشياء ابد
او مالي خلق :P

بعدين ضربتي على الوتر الحساس
المكياااج .. هذا الله يسلمك الايلاينر الظاره متى ماصرت جده بصير اعرف له
ولا من حدود طموحي اني اعرف له لانه صعب ويبيله ناس ماهره
حدي الحكل العادي لانه يروح يمين ويسار على قولتك وعااااادي

 
At الأحد, نوفمبر ٠٦, ٢٠٠٥ ١٠:٠٦:٠٠ م, Blogger ClOuDs said...

مساعد

الله يسلمك :)

أنا مو زعلانه على اللي صار بالعكس مستانسه انه صار جدام أهلي مو جدام الناس ولا جان فضيحتي بجلاجل :P

-----------------------------------

كويتي

LOL

لن تكون في خانة "الملاقة" لأنك لم تكن أحد الشهود العيان الذين سيستمرون بتذكيري بالموقف في كل زوارة .. و الحمد لله انك لم تكن منهم :P
سأترك الموقف و أعلم أنني سأكبر و أنسى كما يقول دوماً :)

-----------------------------------

 
At الأحد, نوفمبر ٠٦, ٢٠٠٥ ١٠:٠٦:٠٠ م, Blogger ClOuDs said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At الأحد, نوفمبر ٠٦, ٢٠٠٥ ١٠:١٤:٠٠ م, Blogger ClOuDs said...

cosimfree

أعلم أن الموقف كان بسيطاً و لكنه كان محرجاً جداً :|
و عموماً قدر الله و ما شاء فعل و الحمد لله جت سليمه و ما صار فيني شي :D

-----------------------------------

 
At الاثنين, نوفمبر ٠٧, ٢٠٠٥ ١٢:٣٠:٠٠ ص, Blogger ClOuDs said...

se3loah

LOL!
لا أنا مو بكيفي أقول مابي أقدّم و مابي أسوي أنا ملزمة غصب لازم أقدّم و أحط و أشيل هذي أوامر السلطات العاليا بس عمري كلّه ما لزّمت على وحده و لا أفكّر إني أسوي هالشي فشله الصراحه خاصة إذا كانت من النوع الشاطر بالرد :D

و بالنسبة للمكياج أنا أطلع في المركز ما بعد الأخير في التمكيج لأني فاشله فيه و توني هاليومين عرفت للآيلاينر و الشدو طبعاً لو أموت ما أعرف أحط أكثر من لون واحد ودّي مرة بحياتي أصير فنانة بهالشي بس شكله مافي أمل :|

شكراً على مرورك يا الغالية و نورتي
:)

 
At الاثنين, نوفمبر ٠٧, ٢٠٠٥ ٤:١١:٠٠ ص, Blogger Q8ya said...

لول حلو وصفج عن الكحل لووول


مع انه سهل وايد ...:)

بس يبيله تمرين...!

واشوه يا معوده ما صار هالشيء جدام الناس

;P

 
At الاثنين, نوفمبر ٠٧, ٢٠٠٥ ١:٠٦:٠٠ م, Blogger ClOuDs said...

q8ya

hehe

إي الكحل يبيله تمرين و أنا توني أدري بهالشي عبالي إن الوحده على طول تصير فنانه :P

و الحمد لله إني ما تفشلت جدام الناس ولا جان اعتزلت الفن :P

مشكورة غاليتي عالمرور و إلى الملتقى :)

 
At الثلاثاء, نوفمبر ٠٨, ٢٠٠٥ ١١:٠٩:٠٠ م, Blogger jawaher said...

wallah ksarti 5a6ri ,,,akrah hathi el moagef ;;etha 9arat akrah nafsi :(

 
At الثلاثاء, نوفمبر ٠٨, ٢٠٠٥ ١١:١٤:٠٠ م, Blogger Broke said...

موقف لا تحسدين عليه ..

حده يفشل .. و وودج تنشق الأرض و تبلعج منه .. بس عدت على خير .. راحوا فدوة

-----------------------------------

بما إن الكحل من تخصصى و احب أتفنن فيه بشكل مو طبيعي راح أقدم لج نصيحة حتى لو ما طلبتيها ... أوعي أوعي تستخدمين آي لاينر سائل اذا ايدج مو ماخذة عليه ..

أفضل شي .. اللي من احطه الكل يبحلق عيونه و يسألني عنه

الكحل الفر الأسود ..

3endech ya Revlon or Isadora ..

ممتاااز .. استخدميه و راح تدعيلي .. سهل الاستخدام و سواده مو طبيعي و ما يسيح لو شنو

و اذا تبين معلومات أخرى ايميلي موجود
;)

 
At الخميس, نوفمبر ١٠, ٢٠٠٥ ١٢:٠٧:٠٠ ص, Blogger ClOuDs said...

جواهر

إي و الله.. أنا لحظتها ما كنت أدري شسوي بس الحمد لله مرّت على خير :)

thanx for passing by sis ;)

 
At الخميس, نوفمبر ١٠, ٢٠٠٥ ١٢:٠٩:٠٠ ص, Blogger ClOuDs said...

broke

أنا صج مو فنانه بالكحل بس هاه أمشي الحال و أضبط الرسمه بعد ربع ساعه تقريباً :P

مشكورة عالنصيحة و أكيد بيكون بينا إيميل .. بستفيد من خبراتج :D

 
At الأحد, نوفمبر ١٣, ٢٠٠٥ ١٠:١٩:٠٠ ص, Blogger Namika said...

first of all eid mubarak to you :)

second don't worry about what happened.. I have been through the same thing once and was so ashamed of myself. but I got over it in the end ;)

 

إرسال تعليق

<< Home