الجمعة، نوفمبر 25، 2005

هل تنتمي لهذه الفئة؟

نفضت كل الأشياء من حجري و جريت إلى غرفتي
التي لا تترتّبُ
أ.. بــ .. د..اً
ارتديت ملابسي سريعاً و ألقيت نظرةً سريعةً على حقيبتي التي تكاد تنفجر مما فيها من أشياء
و حينما تأكدت أن كل أشيائي التي يجب أن ترافقني في هذه الرحلة موجودة
التقطت مفتاح سيّارتي من منضدتي المزدحمة بأشياء كثيرة لا أعلم من أين أتَت ثم خرجت من غرفتي
نزلت عبر الدرج و إحساس غريب بداخلي ينتفض كعصفور يرتجف برداً و خوفاً
إحساس يقول أن شيئاً مهماً نسيته هناك في غرفتي
فتحت فمّ حقيبتي الكبير و ألقيت نظرة فاحصة فيها
كل الأشياء موجودة !!
نظرتُ إلى رسغي الأيسر.. ساعتي موجودة..!
ظننتُ للحظة أنّهُ شعور خاطئ
و لكني و حالما وصلت إلى الباب الخارجي تذكرت فجأة أنني نسيـــت الشريـــــــــــط
إلهي.. الشريــــط
لقد نسيت الشريــــــــــــــــــــط
لا.. لا..
لا يمكن أن أقود سيارتي من دون شريطي المفضّل.. مستحيل..
لم يبقَ سوى دقائق معدودة .. و لكن.. الشريــــــط!!
أجري عبر الدرج و صوت حذائي يغرّد بموسيقته التصويرية
جك.. جك.. جك
أصعد عشرون درجة بسرعة ظبي.. و أجري إلى غرفتي .. إلى مسجلتي الصغيرة بالتحديد.. أغرس إصبعي في زر
stop
أخرج شريطي العزيز بسرعة .. اسحبه و أضعه في حقيبتي السمينة
و أجري إلى سيّارتي
أفتحُ النوافذ
استنشق الهواء بلِذّةو أدس الشريط في مسجلة السيّارة
فيغرّد القارئ بسورة طــه بصوته الشجي الرخيم
فتتساقط الآيات مطراً بارداً كثيراً في أذُني و من خلالها إلى قلبي فيُزهر و تنبت أشجار كرز ورديّة و أخرى بيضاء
و يتورّد قلبي كلّه
سورة طــه بقراءة خلف عن حمزة مختلفة جداً
تسمعها فتظن أنها المرّة الأولى التي تستمع فيها لهذه السورة
فبعض الكلمات تُنطقُ بشكل مختلف عنها في قراءة حفص عن عاصم مما يجعلك تعي أن لكل كلمة في القرآن الكريم
معاني كثيرة.. كثيرة
..
أقود سيّارتي .. وحيدة
و أفكار و خواطر كثيرة تحوم في ذهني
أجدني فجأة أتكلم مع نفسي بصوتٍ عالٍ
أسألها فتجيبني
أضحك فتكركر معي
يقطع حديثنا فجأة صوت الـ.. طاااااااااااااااط
أتلفّت حولي.. أتساءل.. " ما الأمر؟؟" لماذا زمّر لي ذلك السائق الذي يقود ذلك الباص الكبير المخيف؟؟
" الله يسامحك"
تمر لحظات قليلة لأتفاجأ بعدها بصوت آخر يأتيني من مكان آخر ... طااااااااااااااااااااط
" شنو هذا بعد"
و إذا بها سيّارة بعيدة ليس لي علاقة بها إلا أن سائقها تعمّد التزمير لسبب أجهله !!
تمر لحظات قليلة أخرى فأسمع من جديد الصوت ذاته آتٍ من مكان لا أعلمه
إلهي ماذا حلّ بهم ..؟؟
أارتكبت خطأ يحتّم عليهم إطلاق تلك الأصوات المزعجة؟؟
أم أنهم رأوني و أنا أتحدث مع ذاتي فظنوا أنني مجنونة ؟؟
إلهي!!
هل أنا فعلاً مجنونة؟؟
إنني أتحدّث دوماً مع نفسي..
أحياناً أمام المرآة
و في أحيانٍ أخرى و أنا على الأريكة اليتيمة في غرفتي
و أحياناً و أنا مستلقية على قفاي
و أحياناً و أنا أقرأ
هل هذه هي بدايات الجنون؟؟
أم أنها نهايات العقلاء؟؟
هل أنا على شفى حفرة من الجنون؟؟
أم أن ما أفعله ليس إلا تقليد عادي من تقاليد البشر؟؟
هل يتحدّث الآخرون مع أنفسهم مثلي؟؟
ام أنني أنتمي لفئة شاذة تتحدث بحرية كبيرة مع نفسها؟؟
هل أنتم من هذه الفئة؟
أم أنّكم عقلاء أكثر منّي ؟
أفيدوني ..

13 Comments:

At السبت, نوفمبر 26, 2005 1:11:00 ص, Blogger Q8ya said...

لووووووول فديتج...

انا من هالفئه وبزود بعد خخخخخ

احيانا اكون قاعده مع اهلي بس افكر بيني وبين نفسي وانا افكر اقط جم كلمه ههههههههه

مرة امي تفاجأت يوم اسمعتني جذي قالت هذي اشفيها لووووووووول

وخواتي فهموها الموضوع خخخخخ

بس تدرين احس براحه والله لما اسولف مع نفسي..:)

 
At السبت, نوفمبر 26, 2005 1:20:00 ص, Blogger maha said...

الحمدلله

طلعت ْ إنسانة طبيعية

مادام كلاودز و كويتيه مثلي

=Pp~~

 
At السبت, نوفمبر 26, 2005 4:21:00 ص, Blogger i_live_in_Q8 said...

مداعبة :

حمدالله والشكر

انتهت المداعبة

-----

والله كويتية و مها وانتي معهم يا سحب (clouds)

اتمنى انكن تضبطون حالكم!!

كلموا نفسكم بس مو جدام الناااااس

:)

 
At السبت, نوفمبر 26, 2005 6:41:00 ص, Blogger Namika said...

I think we all do it :D like today morning I was talking to myself as well, but not loudly :p

You are normal so no worries. And you know what, today I was looking for quran CD so I can listen to it in my car on my way to work but since I was in a hurry I couldn't find it.

 
At السبت, نوفمبر 26, 2005 8:17:00 ص, Blogger Broke said...

عادي عادي

وايد ناس يفكرون بصوت عالي

لا ينون و لا شي

;)

 
At السبت, نوفمبر 26, 2005 12:10:00 م, Blogger Ba7raNiah said...

هههههه
شي طبيعي :D
اعرف دكتور نصحني بهذي الشي ..!
ان اكلم نفسي وبصوت مسموع

 
At السبت, نوفمبر 26, 2005 2:22:00 م, Blogger ~ se3loah ~ said...

مي توو :P

يختي اشوا طلعت طبيعيه وفيه احد مثلي
الظاهر بس البنات اللي تجيهم هالحاله

بس ما شاء الله عليك .. احسن من اللي يركبون السياره وعلى طول على الاغاني
ما يفكرون انه باي لحظه يمكن يصدم وتكون نهايته


شكلك ما تعرفين تسوقين ومسويه زحمه بالشوارع .. اركبي مع سواق احسن
:P

 
At الأحد, نوفمبر 27, 2005 7:32:00 ص, Blogger waad said...

اكلم روحي بس اكثر شي اكلم جمادات :) مثل لعبه او شي .. او عيال ما يفهمون .. اظن الواحد بس يبي يسمع افكاره .. او يقول انه معصب .. مثل لما ما ينفتح موقع بالنت و نقعد نضرخ عاللاب توب و محد بالغرفه .. مره ابوي دق باب علي متأخر بالليل .. يقول لي انتي من معاك
:)

 
At الأحد, نوفمبر 27, 2005 9:58:00 ص, Blogger طائر بلا وطن said...

كنت راح ابدي رايي بكل صراحه و هو اني بلا فخر انتمي لهذه الفئة:p

بس لاحظت الكل يقول:الحمدلله طلعنا طبيعيين!!ا

ليش ما نكون كلنا ميانين؟!!!ا

لوووووووووووووووول

سلام:)

 
At الأحد, نوفمبر 27, 2005 9:15:00 م, Blogger maha said...

أوووه
أووه
أوه

طائر بلا وطن
فتح لنا مجال يديد

نقدر نقول
هاوية ، أو حفرة فلسلفة

صح
ليش ما نطلع ميانين ؟

-------------

في أسطورة تقول
كان في حاكم و زوجته
جف الماي بديرتهم
و ما بقى فيها إلا بير اللي يشرب منها
يصير مينون

عقب أيام انتهى مخزون الماي عند الشعب
و ما بقى ماي عادي إلا عند الحاكم

فالناس قامت تشرب من هالبير
و صار الشعب كله مينون

عقب فترة
تظاهروا على الحاكم
لأنه بنظرهم مينون
و يحكم بطريقة تناقض قناعاتهم

و صار الحاكم معرض للخطر
يحاول يحكم ديرته بعقلانية
لكن ماكو فايدة الشعب مسحوب عليه

جان تقترح عليه زوجته
إنهم يشربون من نفس البير
و عقبها يصير تفكيرهم مثل تفكير الشعب
و ما راح يحس الشعب إن الحاكم غير
فيسلم من الإغتيال أو العزل

و بالفعل
شرب الحاكم و زوجته من نفس البير
و اسلمو
و استمرو في الحكم

=)

--------------

يعني
الينون بنظر الناس
هو التصرف بطريقة مغايرة للمتعارف عليه
و إن كان هالتصرف عقلاني
و القصة اللي طافت توضح هالمعنى

:)

و يمكن لو عرفنا إن آينشتاين و أديسون
اتهموا بالينون راح توضح الفكرة أكثر

ما أدري شبقول بالضبط

بس تتوقعون
كلنا شاربين من نفس البير
؟

=Pp~

--------

آآآآسفة كلاودز
طلعت عن الموضوع
شوي
~_~

 
At الاثنين, نوفمبر 28, 2005 8:36:00 م, Blogger ClOuDs said...

q8ya

أشوه انتي نفسي بعد :P

أنا أتكلم بس مو جدّام الناس.. في داري.. في الصاله إذا ما فيها أحّد و في السيارة .. مع ان الناس تشوفني بالسيارة بس أحس إني بعالم ثاني فمالي شغل بالناس :D
صاجه.. حتى أنا أحس بالراحه لما أكلّم نفسي.. راحه غريبه.. مادري شنو السر ورا هالشي بس أكيد علماء النفس عندهم تفسير.. وينكم يا اللي تدرسون علم نفس تعالوا فهمونا :D

 
At الاثنين, نوفمبر 28, 2005 8:49:00 م, Blogger ClOuDs said...

maha

LOOL!

إهيا وحده من الثنتين يا إنا كلنا طبيعيين أو كلنا ميانين :P
-----------------------

i live in q8


هذي مداعبه ؟؟ :P

و الله شكلك من صجّك تضحك علينا :P

-----------------------------

Namika

و انتي بعد ويّانا :D
الحمد لله .. أظن إن العباقرة أهم اللي يكلمون روحهم .. صح ناميكا؟؟ :P

-------------------------------

Broke

أهم شي إنه مو ينون :)

بس شكلج ما تنتمين حق هالفئة.. للأسف :P
----------

بحرينية

اذا الدكتور نصحج بهالشي معناته ان هالشي مفيد و ان اللي يسويه أكيد فيه شي مميز :P
لا تصدقين ترى بس قاعدة أبعِدْ عن نفسي شبهة الجنون ^_^ إحم إحم
----------------------

سعلوه هانم أفتدي باشا

لو سمحتي لا تغلطين :P
أنا أعرف أسوق بس الناس ما يقدرون هالشي.. ميانين مساكين :P
----------------------
waad

نفس الشي .. المهم إنج تتكلمين مع شي ما يسمع و لا يشوف و لا يفهم و بالتالي انتي تتكلمين مع نفسج.. يعني انتي من فصيلتنا الحلوة.. حياج الله :D
----------------------------
طائر بلا وطن

و الله يجوز إنا كلنا ميانين تيمعنا في مكان واحد مثل اللي يقول التم المتعوس على خايب الرجا لوول
--------------------------
maha مرّة ثانية

صح يمكن يكون افتراضج صح و يمكن مثل ما ذكرت قبل ثلاث أسطر إنّا كلنا ميانين و التمينا على بعض :P
مشكورة عالقصة و مشكورة لأنج من نفس الفئة :D
-------

 
At الثلاثاء, نوفمبر 29, 2005 12:00:00 م, Blogger Expatriate said...

سؤال

ما الفرق بين

- أكلم نفسي
- اتكلم بصمت
- أفكر بصوت عالي
- أفكر في داخلي

اما سالفة اني اطالع نفسي في المنظرة واكلم روحي .. فهذي غريبة علي شوي
لكن ممكن يكون لها تفسير ومعنى انا اجهله

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home